الأحد , 11 أبريل 2021
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

قصيدة “عندما تنتهي الأشياء” للشاعر: إبراهيم حنفي

…في غفلة الأيام لو رقَّ النسيم ..
واستعذب العشاقُ ألحانَ الشجر …
.ونزيَّنت كلُّ الدروب ..
وعانقت أشواقُنا نورَ القمر .. …
وانساب مِنْ بيْن التأمُّلِ خاطرٌ .. ..
.يهْفُو إلى رجْعِ الهوى الآتي من الرُّكْن البعيد ..
وبكاء أرغولٍ رقيق الأسر
مجروح الوعود … .
.يَلْتاع في صخبِ المساء …
ويودّ لوْ رَقَّ القَدَر *
***
….لوْ ضاعت الأحلامُ في رَكْبِ السنين الزَّاحِفة ….
…وتناثرت كلُّ المُنَى بِيَدِ الوداع الرَّاجِفة …
..وتحشْرَجَتْ بينَ الجوانح لوعتي … .
..وَرَكَضْتُ أبحثُ عن حياتي السالفة…
في ساحة الماضي القريب .. ..
..وأتوه بين الحائرين ..
يضُمُّني وَهْمٌ غريب … .
..فَلْتَعْلمي أنِّي هنا …
أحيا بأطلال المُنَى … …
وَأَوَدُّ لوْ رقَّ القدَر…
***
..شمعاتُ دربي طالتها بالأسى أيدي الرِّياح .. .
..وقصيدتي لم تكتمل .. .
.والوعدُ مفْتون الجراح ..
..والرِّيحُ تعْوِي كالذئاب الجائعة ..
..وغرامُنا طِفْلٌ وَديع .. ..
.مَنْ شاء للقلب المُعَنَّى أنْ يضيع ؟ …
باللهِ رِفْقا يا قَدَر *
***
…عيناكِ قِنْديلان في لَيْلِي الطويل ..
ويَداكِ جَنَّةُ خاطري .. ..
.لَمْ أَنْسَ يومَ سألْتِني…
في غفلةٍ من عُمْرِنا …
.والحب مُؤْتَلِقٌ ظَليل ..
:(هل أبْصَرَتْ عيناكَ فردوس الأمان ؟ .)
.فاهتزَّت الأعماقُ مِنِّي ….
. ..تَبَدَّدَ الحلم الجميل … ..
.والخوفُ جاثٍ في ضمير مشاعري ..
..رِفْقا بقلبي يا قدر …
***
…لو أنَّ لي زمنا يُطاوِعُ ياحبيبي ..
ما انتهيْت … ..
.أو ضمَّنا أبدا وداع …
.لَبنيتُ من شوق الأماني زَوْرقي …. ..
.وعَبَرْتُ أنهارا من الإبداع …
..وضممتُ كلَّ العاشقين لعالمي … .
.ومحَوْتُ عن جفن الهوى الأوجاع .. ..
..لَصنعْتُ عِقْدَ بقائنا…
من كلِّ حبَّاتِ المطر …
مفتونةً بنقائها …
وعرفت إحساس الزَّهر ..
.لو عاد نشوانا من الروض السعيد…
.. هو ذا رجائي ياقدر…
*** .
…للمرَّةِ الأولى أعزَّ الناس ما كنا معا .. ..
.والعيدُ مجروحٌ ولا صَخب .. ..
والصَّمْتُ ضَيْفُ الدّار … ..
والعاشقُ الولهانُ في صَدْري … .
.ينسابُ في دوَّامةِ الشجن .. .
.في لعبة الزمن …
..ماذا تُخَبِّئُ ياقدر ؟
***

…عهدي إليكِ أصونه في مُهجتي .. ..
وأذوبُ أشواقا إذا خطرتْ رؤى …
أشجان عمري ..مَنْ يُرَطِّبُها ؟ .. .
.ومن بعد الرحيل يَرَى احتراقَ الشاعر ؟ …
..من يا أعزَّ الناس يلمسُ بَعْدَنا… عَبْقَ النسيم العابر ؟
… ..لو جفَّ نبْعُ غرامِنا …
.وَقَسَتْ بنا أيدي القدر ..
. ..أوَّاهُ من شأن القدر
***

شاهد أيضاً

قصيدة عشقتك وطني للشاعر محمد عبد العال آدم

أنا من يضحي بكلِّ الغوالي لأني عشقتُ ترابَ الوطن عشقتُ الروابي و صوتَ السواقي و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *