جزء من رواية عودة يوسف

img

راقصة

1-سالومي

اعتلت المسرح، تجردت من رداء أحزانها المصطنعة، رسمت
ابتسامة بلهاء، تبعتها بضحكة ماجنة تتوافق وما تريد، هلل الحاضرون… تهتز فيهتزون خلفها..تلتهب أكفهم من التصفيق، أسكرهم ما فعلت.. صاروا خشب مسندة، أفرغت ما في جعبتهم من حياه، تساقطوا جميعا أسفل قدميها
..
2- راقصة أخري
رقصت أمامهم من جديد..لم يصفقوا هذه المرة.
تملكهم الخوف.ظلوا ينظرون إليها بحسرة، سحبتهم إلي المسرح طلبت منهم أن يقدم كل منهم رقصته
..
3- راقصون
طلت وجوههم بالمساحيق والأقنعة البراقة تعففوا في بداية الأمر.. أعلنت عن غضبها، ارتجفت أوصالهم وراحت أجسادهم تغيب
تمت
احمد البدرى الوادى الجديد
جزء من رواية عودة يوسف

مواضيع متعلقة