أبله سعديَّه

img

أبله سعديَّه

  • (تا فا تي في / تاتِّي / تاتِّي تا ♫♫♫♪)
  • ( عصفورةٌ في العشِّ تنامُ فوقَ القشِّ

               تطيــــرُ بالجَناحِ          في سرعة الرياحِ) 

  • (………………… ………………….)

ما اعرفش ليه دايماً باحس:

إن الموسيقا        

تسبيح للإله ،

وان التُّخان فيهم –شويه-

حِس فني:

أبــلــه سـعـديـه ،

وصلاح چاهين ،

ويمكن أنــا !

مش بس إنتاج الفنون ،

لكن تذوُّق نعمة ربنا

في الكون …

 

فما كانشي  ف الجوقه:

(قانون) مبسوط ،

أو (عود) منسجم ،

أو … أو … أأو ….

كان –بس- تشكيله عجيبه ،

تقدر تربيِّ ف ودان العيال

طعم الإيقاع:

إسباني (كاســتَنْيِت) ،

على كنسي (مثلَّث) ،

على غيره : (إكسيليفون) ،

(جلاجِل) ،

أو (أكوردون)

هوه ده الِّلي كان متاح ف المدرسه …

القصد : كان فيه موسيقا

وأبله واقفه-

(صحيح تخينه) –

 

بتبث في نبض العيال

معنى الحياه ….

كان درس

مش ممكن يقل عن :

سِيَر التاريخ ،

أو روعة الجغرافيا ،

أو دِقَّة خطوط الهـندسه ،

ولا نشوة اللون والظلال ،

ولا حتى عن سِحْر اللغه ….

فيا أبله “سعديه” – بجد

(الله يرحمك)

فالفن روح الإنسانية

والفن برضه باب وطن !

(19/8/2009م)

مواضيع متعلقة