مـخـايـــلة

img

مـخـايـــلة

    

ما كان يـصِـحُّ أبـــداً

                  / وأنتِ مدجَّـجـة

                    بـفتنةٍ قاسية /

        أن تـســـــيري

        أمام دمي –

                بـبـطءٍ شديد ؛

                / تُخرجين لقلبي

                 لسان غواياتك

                 الملفوفِ جداً /

     ثُم تـشـعلي الـنـارَ

        في ذيـــل مشاعري ،

       وتطفئيها

       قبْلَ لـــَّة الحـــريق

                بـقليـــل …

  

وما كان يـصِـحُّ

              أبـــداً

         أن أقـفَ صامتاً

             أمام كلِّ هذا ،

        ولا أصرخُ :

           “حــــــرامٌ عليكِ …

            دَعـــي الـنــــارَ

                   تكتمـــــل” !

                                      مارس 2002م

مواضيع متعلقة