من رواية — كفارة

img

ليلةٌ أخرى مثلَ ليالٍ كثيرةٍ طوالٍ مرت عليهم بين الخوف والقلق والحزن العميق. كان أشد ما يخشاه صبحي أن يخرج في عتمة الليل يبحثُ عن خالد، فيقع في يدهم فيفتكوا به أو يلقون به إلى معتقلٍ بلا أمل في العودة. لم يكن يدرك حقيقة ما يحيطُ به من أحداث ألمت بالبلاد، كل ما كان يدركه أنه سجينٌ هاربٌ رغماً عنه ولابد أن يتجه في أقرب فرصة لتسليم نفسه في أقرب مركز شرطة.
من رواية / كفارة
طبعة اولي 2011 عن دار عون
طبعة ثانية 2017 عن دار النسيم

مواضيع متعلقة